Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: العثور على امراة ورضيعها مقتولين في منطقة النبطية :::

أضيف بتاريخ: 12-01-2018

عثر صباح الجمعة، في 12 كانون الثاني 2018، على جثة امرأة ورضيعها مقتولين ومرميين في المنطقة المحاذية لنهر الزهراني قرب بلدة بفروة والجثتان كانتا مدفونتين تحت الحجارة في كرم الزيتون.
ووفق ما يقول مصدر أمني فإن الجثتين عُثر عليهما في أحد أحراج الزيتون في بفروة، وآثار الضرب والتعذيب والخنق واضحة على جثة المرأة، وطفلها (3 أشهر) متوف إلى جانبها وتآكلت أجزاءٌ من جسده. ما يُشير إلى أن الجريمة حصلت قبل أيام وليس صباح الجمعة.
يضيف المصدر أنه تمّ التعرف إلى هوية الضحية (ح.ن)، وهي من مرجعيون، لكنها من سكان الزهراني. وكان زوجها، الذي أوقفته شعبة المعلومات للتحقيق معه، قد أبلغ قبل ثلاثة أيام أحد مخافر المنطقة عن فقدانها مع طفلها.
ويؤكد المصدر أنهم في انتظار تقرير الطبيب الشرعي والأدلة الجنائية الذين يقومون برفع البصمات عن الجثتين للتمكن من كشف ملابسات الجريمة.
وتحدثت معلومات عن أن المرأة ورضعيها قُتلا برمي الأحجار على رأسيهما، وهما من البدو العرب الذين يسكنون في منطقة الزهراني.
شبكة اخبار النبطية  




New Page 1