Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: قيادتا حزب الله وأمل جنوبا:الأولوية لإنجاح الانتخابات النيابية :::

أضيف بتاريخ: 12-01-2018

شبكة اخبار النبطية
عقدت قيادتا "حزب الله" وحركة "أمل" في منطقة الجنوب إجتماعا اليوم في مركز الحزب في مدينة النبطية، بحثتا خلاله في سبل التعاون بينهما، وعرضتا التطورات المحلية والإقليمية. وصدر عنهما البيان التالي:
"تؤكد القيادتان أن الأولية في هذه المرحلة يجب أن ترتكز على توفير كل المستلزمات لإجراء الإنتخابات النيابية في موعدها المقرر وتأمين سبل نجاحها لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين، كما تؤكدان التزام الدستور ونصوصه واتفاق الطائف واحترام الدستور ومضامينه من أجل انتظام عمل المؤسسات لما فيه مصلحة الاستقرار الداخلي، وانطلاقا من ذلك دعت القيادتان الجنوبيين للمشاركة الكثيفة في هذه الإنتخابات حفاظا على الإنجازات التي تحققت بفضل تضحياتهم وجهودهم في وجه الأعداء على مدى ساحة الجنوب العزيز.
وتوقفت القيادتان عند القرار الجائر للرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، فدانتا هذا العدوان السافر على المدينة المقدسة وأكدتا أنه رغم ذلك ستبقى القدس الشريف عربية إسلامية ومسيحية وعاصمة أبدية لفلسطين، وبوصلة لكل الأحرار في العالم، وتوجهتا بالتحية والتقدير للشعب الفلسطيني على بطولاته ونضاله في وجه الصهاينة المحتلين دفاعا عن القدس وفلسطين، داعيتين كل الشرفاء في العالم إلى التضامن مع هذا الشعب الأبي المجاهد في دفاعه عن حقوقه وأرضه ومقدساته.
وهنأت القيادتان الجمهورية الإسلامية في إيران على الإنجاز الكبير الذي حققته بإحباط المؤامرة التي دبرتها القوى المعايدة لزعزعة الأمن والإستقرار الداخلين، وهذا يثبت من جديد قوة إيران ووحدتها والوعي المميز للشعب الإيراني والتفافه حول قيادته لحماية دولته ومؤسساتها".





 




New Page 1