Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: هذه السيارة نجحت في المعاينة... ماذا يقول صاحبها؟ :::

أضيف بتاريخ: 17-01-2018

انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صورة لسيارة أجرة تحمل لوحة "بيومترية" جديدة، وقد اجتازت فحوص المعاينة الميكانكية بنجاح.
الصورة أثارت جدلاً واسعاً في صفحات الناشطين، متهمين السائق بدفع رُشى مالية لتجاوز المعاينة. وتساءل البعض عن الطرق المتبعة داخل مراكز المعاينة الميكانيكية، وكيف لهذه السيارة أن "تنجح" ومصابيحها الخلفية محطمة؟
صورة سيارة الأجرة ليست الأولى من نوعها، ولكنها لاقت انتشاراً واسعاً نظراً للوحة "البيومترية"، وفي اتصال" مع صاحب السيارة أكد علي ح. من منطقة طريق الجديدة، أن السيارة قد رسبت ثلاث مرات في فحوص المعاينة وبعد انتظار طويل ومعالجة بعض المخالفات، كانت النتيجة ناجحة، وقاطع ممازحاً: "قالولي سيارتي ناجحة شو بقول لأ".
وعن المصابيح الخلفية، أشار صاحب "الهوندا" أن الأهم بالنسبة للفاحصين أن تعمل الاشارة الخلفية رافضاً الاتهامات الموجهة له بدفع رُشى مالية قائلاً: "أنا سائق أجرة تجاوزت الخمسين من العمر، وأعمل ليل نهار على هذه السيارة لتأمين لقمة العيش فليتركوني بهمي".
وتمنى من المنتقدين البحث عن أمور أخرى يهتمون بها، مشيراً إلى أنه "يمر كل يوم على الحواجز الأمنية، واللوحة قانونية 100%، ولدي إيصالات من المعاينة ومن مراكز تركيب اللوحات الجديدة، والسيارة قانونية 100% وعمرها زاد على 27 عاماً وستبقى تعمل لسنوات مقبلة رغم هيكلها الخارجي على عكس العديد من السيارات الحديثة".
النهار



 




New Page 1