Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: لا تتزوّجي الرجل الذي يفعل هذه الأشياء :::

أضيف بتاريخ: 07-02-2018

قد تعتقدين أنّ حبيبك هو الزوج المناسب، وتقبلينه شريكاً للعمر بغض النظر عن بعض الاعتبارات التي يتوجب عليك الانتباه إليها، وتفترضين حسن النية وأنّ ما يظهره لك هي صفاته وطباعه الحقيقية، ولكنه للأسف يرتدي أقنعة زائفة.
كيف تقيّمين هذه العلاقة وتحددين ما إذا كان هذا الرجل يستحق أن يكون شريك حياتك؟ إذا كان حبيبك يتمتع بالصفات التالية فعليك بالهروب بعيداً قبل فوات الأوان:

لا يحبّ أصدقاءك ويعشق السيطرة
لا يسمح لك بمقابلة أصدقائك ويجبرك بشتى الطرق على الانصياع لأوامره وما يراه هو مناسباً من دون الالتفات لرأيك؛ كاختيار فستان ما، أو تغيير قصة شعرك الحالية. تمسكي بحريتك والحصول على مساحة كافية تجعلك تتواصلين مع الآخرين، ولا تختصري الحياة في شخصه فهو يصلح ليكون زوجك.

يثور لأتفه الأمور ولا يهتم بك
يغضب ويثور لأسباب واهية، وبالتالي سينعكس ذلك على شخصيتك ويجعلك عصبية طيلة الوقت. كما أنه لا يهتم بشؤونك ولا يكترث لاهتماماتك، وهو ما يشعرك بالوحدة ويصبح وجوده مثل عدمه.

لا يحبّ عائلتك وليس لديه أصدقاء
يكن العداء لعائلتك وأصدقائك بلا سبب ولا يهتم بتكوين الصداقات، قد تكون الصفة الأخيرة محببة إلى قلبك كي يقضي معك معظم الوقت، لكن فكري لماذا لا يحب الأصدقاء وما هي أسبابه ودوافعه.

لا يراعي شعورك ويتحكم في حياتك
دائما ما يسخر منك ويحرجك أمام الناس، ويحدد لك أوقاتاً معينة لمقابلة الأهل والأصدقاء، احذري هذا الرجل فهو لا يعلم أنّ احترامه لك هو جزء من احترامه لنفسه، كما أنه يعشق السيطرة وهو ما سترفضينه بطبيعة الحال.

يحب المشاهد الإباحية ويكذب كثيراً
هذا الشخص غير أمين عليك، فهو لا يبالي بالعواقب فضلاً عن كثرة الكذب الذي ينم عن شخصية ضعيفة، وستفقدين ثقتك به آجلا أم عاجلاً.

لا يحترم أسرته ولا وظيفته
شخص مستهتر لا تهمه المشاعر، ولا يعترف بالحب والاحترام، لا يتحمل المسؤولية وينظر للوظيفة على أنها تحصيل حاصل، ودائما ما يقلل من شأنها.  




New Page 1