Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: بالصور... سقوط صاروخ ارض جو في حوض الحاصباني دون وقوع اصابات :::

أضيف بتاريخ: 10-02-2018
جورج عشي

دوى عند الساعة الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم، انفجار ضخم تردد صداه في منطقتي مرجعيون وحاصبيا وقرى العرقوب، ليتبين لاحقا ان صاروخا ارض – جو قد سقط في محلة المطحنة في حوض بساتين الحاصباني بين كوكبا وحاصبيا ، دون وقوع اصابات . حيث شوهدت النيران مشتعلة في الصاروخ الذي سقط في باحة منزل صيفي للمواطن اسماعيل عماشة في هذا الحوض .
وللحال حضرت الاجهزة الامنية المختصة و قوة من الجيش اللبناني وضربت طوقا امنيا حول المكان ومنعت ايا كان من الاقترب تخوفا من حصول انفجار من بقايا الصاروخ حيث ما زالت الحشوات الدافعة مشتعلة فيه وذلك حفاظا على السلامة العامة، لحين وصول عناصر من فوج الهندسة في الجيش للكشف عليه التي حضرت لاحقا وعملت على نقله الى احد مراكزها العسكرية
المواطن نبيل ابو دهن يعمل ناطورا هناك ، تحدث حول ما حصل وقال:"سمعت صوت قويا فافتكرت انها قذيفة قادمة صوبنا، لكن تبين انه صاروخ سقط في باحة منزل اسماعيل عماشة الذي كان خارج منزله ".


ميدانيا، شهدت الحدود الفاصلة مع لبنان هدوء حذر وترقب واستنفار غير معلن من جانب العدو، اثر تصدي المضادات الارضية لسورية لطائرات العدو التي اغارت على منطقة في ريف دمشق وسقوط إحدى طائراتها من نوع اف 16 فوق منطقة الجليل وقفز الطيران بالمظلة حيث وصفت حالة احدهما بالحرجة.
وكانت صافرات الإنذار دوت في جميع أرجاء كيان العدو الاسرائيلي، عند الساعة التاسعة من قبل ظهر اليوم، ولمدة دقيقتين، وفي المستعمرات الإسرائيلية الشمالية المتاخمة للحدود مع لبنان، من كفركلا حتى مارون الراس، في المطلة ومسكافعام والمنارة، ومرجليوت وافيفيم، وذلك في اعقاب سقوط طائرة اف 16 في منطقة الجليل بين الناصرة وصفد بصاروخ مضاد للطائرات أطلق من الاراضي السورية، وترددت أصداء صافرات الإنذار في قطاعات المنطقة الحدودية الثلاثة، الغربي والأوسط والشرقي، في مناطق بنت جبيل ومرجعيون والعرقوب.
وتزامن ذلك مع تحليق كثيف للطيران المعادي وطائرات الاستطلاع من دون طيار في اجواء الجنوب.
وفي موازاة ذلك ، سيرت القوات الدولية بالتنسيق مع الجيش اللبناني، دوريات مصفحة على طول الخط الازرق من محيط كفركلا ، الحمامص ، الوزاني ومحاذاة الغجر اللبنانية المحتلة، حتى تلال كفرشوبا الشرقية وبوابة المزارع .








 




New Page 1