Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: ثانوية اجيال الدوير احتفلت باليوم العالمي للمغترب الللبناني واليوم الثقافي السنوي برعاية رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم القنصل رمزي حيدر :::

أضيف بتاريخ: 01-04-2018

شبكة اخبار النبطية
لمناسبة اليوم العالمي للمغترب اللبناني، رعى الرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم القنصل رمزي حيدر الاحتفال الذي أقامته ثانوية أجيال الدوير بعنوان" اليوم الثقافي السنوي الخامس" وحضره الى القنصل حيدر، أمين عام المجلس القاري الافريقي وعضو مجلس الامناء ابراهيم فقيه، امين سر المساعد للهيئة الادارية للجامعة الثقافية احمد عاصي، ممثل المجموعة اللبنانية الثقافية عفيف حيدر،مسؤول حركة حماة الديار في الجنوب خليل رمال، وشخصيات وفاعليات واهالي طلاب.
استهل الاحتفال بإفتتاح حيدر للمعرض العالمي للتراث" الذي اقامه طلاب الثانوية وحاكوا فيه عادات وتراث الكثير من البلدان، وعرضوا فيه الرسومات والمجسمات والزي الوطني والتي تعكس عادات كل دولة.شبكة اخبار النبطية
وألقى مدير ثانوية اجيال الدوير الدكتور بلال زين الدين كلمة اشار فيها الى ان"ماترونه اليوم في ثانويتنا يجسد الى جانب كونه استزادة لثقافة تلاميذنا واحياء ليوم عالمي للثقافة ، هو خطوة اساسية في خطتنا الاستراتيجية للاعوام المقبلة، معا نحن واياكم لبناء اجيال تحترم وتصون ذاتها وتقبل اخاها في الانسانية على حد سواء، شبكة اخبار النبطية
ثم كانت كلمة لراعي الاحتفال القنصل حيدر حيا فيها ثانوية اجيال ادراة وهيئة تعليمية وطلابا، وكل العاملين في هذا الصرح التربوي على الجهود المبذولة لتكون دائما منارة مشعة بالعلم والثقافة والمعرفة على امتداد الساحات وفي كافة مجالات الحياة ، من اجل حماية المجتمع وتنميته وتطويره، لان هذا المجتمع يحضن طلابكم الذين من اجلهم يبذل كل هذا العطاء والاهتمام
وقال: هذا الاحتفال اليوم الذي يقام في ثانوية اجيال بمناسبة اليوم الثقافي الخامس للثانوية حيث يتفاعل مع ثقافات متعددة لاجيال عاشت خارج محيطها وبعيدا عن وطنها سواء في دول عربية او اجنبية فتشترك وتتفاعل مقومات الحياة بين بعضهم البعض من مقيمين ومغتربين فيتأثر كل واحد بالاخر سواء في العادات والتقاليد او المأكل والملبس وفي مختلف وسائل العيش وطرق الحياة.شبكة اخبار النبطية
وقال: احيي كل الذين اعدوا لهذا النشاط الثقافي واختاروا ان يتناسب موعده مع اليوم العالمي للمغترب ، فأنتم تعملون اهمية هذا اليوم بالنسبة لي كرئيس للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ولنا جميعا في الجامعة كمسؤولين عن الاغتراب والمغتربين، لما للاغتراب من اهمية سواء على صعيد الانتشار او على الصعيد الوطني اللبناني، ولاهمية الدور الذي يقوم به المغتربون في البلدان التي تحتضنهم، وكذلك للدور التنموي الذي يقوم به الكثيرون منهم، على صعيد الاستثمار على امتداد الساحة اللبنانية لتطوير العلاقات الاقتصادية والثقافية وغيرها مع الدولة اللبنانية، وكل ذلك بفضل الاغتراب ودوره منذ عدة عقود بل منذ قرون من الزمن، حيث سلك المغترب اللبناني دروب النجاح عبر البحار والقارات محلقا في سماء العالم، ناشرا ثقافته وحضارته وعطاءاته السخية.شبكة اخبار النبطية
وقال: نشد على ايدي الطلاب الذين اتحفونا بكل ما قدموه من ازياء فولكلورية وتقليدية تعبر عن عادات الشعوب التي عرفوها او عاشوا معها، وكذلك للذين اعدوا هذه الاصناف المميزة من الاطعمة الشهيد التي تعبر عن الذوق الرفيع في الاعداد والتذوق.
بعدها انطلقت مسابقة في تقديم مأكولات من دول اختارها الطلاب كمجموعات، وتعرفوا الى ثقافاتها وحضاراتها، وقامت لجنة تحكيم بتقييم أنواع الطعام، وأعلنت النتائج، ثم وزع حيدر وزين الدين الجوائز على الفائزين.
شبكة اخبار النبطية


























































































































































 




New Page 1