Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: طعنها 40 مرة قبل أن يطلق النار عليها.. "نادية" ضحية إغترابية جديدة :::

أضيف بتاريخ: 20-04-2018

في جريمة إغترابية جديدة، قُتلت الشابة الكندية من أصل لبناني نادية الديب إبنة الـ22 عاماً في مدينة كالغاري الكندية وفق ما أعلنت امس الخميس الشرطة الكندية.
وفي التفاصيل، فإن صديق نادية السابق ويدعى عبد الرحمن بطاهر، ويبدو من جنسية مغاربية، أقدم على طعنها 40 مرّة، قبل أن يطلق عليها رصاصتين عندما حاولت الفرار منه، فيما يبدو أنه ناتج عن خلافات سابقة.
وكانت الشرطة الكندية عثرت على جثة الفتاة في الساعات الأولى من صباح يوم 25 آذار الفائت، لكنها أكدت أن القضية قد تم إغلاقها لأن القاتل عبد الرحمن بطاهر، قُتل خلال تبادل لإطلاق النار مع ضباط الشرطة قرب مدينة ادمونتون.
وبحسب المعلومات فإن الشرطة الكندية كشفت عن تفاصيل الجريمة بناء على طلب أهل نادية.  




New Page 1