Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: مباراة ودية بكرة القدم بين (sas) و(lwah) في اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الالغام برعاية السيدة رندة بري :::

أضيف بتاريخ: 21-04-2018
سامر وهبي

شبكة اخبار النبطية
لمناسبة اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الالغام ، رعت رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين السيدة رندة عاصي بري المباراة الودية في كرة القدم والتي نظمتها الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين بالتعاون مع المركز اللبناني للاعمال المتعلقة بالالغام وذلك بين فريقي اكاديمية نجوم الرياضة للفتيات ( sas) ونادي الناجين من الالغام (lwah).
المباراة التي اقيمت على ملعب الامام الصدر في انصار حضرها الى السيدة بري، ممثل النائب هاني قبيسي الدكتور محمد قانصو، رئيسة المركز اللبناني للاعمال المتعلقة بالالغام العقيد ماري عبد المسيح ، مسؤول مكتب مخابراات الجيش في النبطية المقدم الركن علي اسماعيل، نائب رئيس اتحاد بلديات الشقيف محمد عاصي، مسؤول وحدة الانشطة الرياضية في المنطقة التربوية في النبطية عبدالله عساف، منفذ منفذية الحزب السوري القومي الاجتماعي في النبطية المهندس وسام قانصو، رئيسة ديوان وزارة الشباب والرياضة فاديا حلال، نائب المسؤول التنظيمي لحركة امل في اقليم الجنوب المهندس حسان صفا، وشخصيات وفاعليات .
بعد كلمة ترحيب من الدكتور خالد طفيلي ، ألقت رئيسة المركز اللبناني للاعمال المتعلقة بالالغام العقيد ماري عبد المسيح كلمة اعتبرت فيها " ان قدر اللبنانيين ان يواجهوا الالغام والقنابل العنقودية والذخائر غير المنفجرة التي خلفها العدو الاسرائيلي في ارضنا، فان من مزاياهم الصمود المستمر في وجه الاخطار بنفوس ابية متعالية على الجراح ، نابضة بالامل المتوقد، وها هنا نجتمع مدفوعين بذلك الامل، لنحيي يوم التوعية من مخاطر الالغام الذي تقيمه الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين ضمن نشاطات اليوم العالمي للتوعية من مخخاطر الالغام، انها مناسبة نسعى من خلالها الى تعزيز مفاهيم التوعية لدى المواطنين المتمسكين بأرضهم على الرغم من الصعوبات وتأكدي اهمية مساعدة الضحايا عبر تأهيل الجسدي والنفسي والمعنوي.
ثم كانت كلمة السيدة بري فقالت:
وكما كل عام نلتقي مجدداً في رحاب فعاليات اليوم العالمي للتوعية من مخاطر الإلغام ، الذي يُحتفل به عالمياً بتاريخ الرابع من نيسان من كل عام ، ويهدف إلى نشر التوعية حول مخاطر الألغام التي مازالت تشكّل خطراً على سلامة المواطنين وصحّتهم وحياتهم، إضافة الى تأثيرها المباشر على التنمية الإقتصادية والإجتماعية، وإعاقتها لتطوّرالقطاع الزراعي وجهود التنمية ، والذي يشرف على تنظيمه المركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالإلغام بالتعاون مع الجمعيات المنضوية في إطار اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الألغام والتي تشكل الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين إحداها. وقد إرتأت الجمعية لهذا العام ، ومن ضمن نشاطات فعاليات هذا اليوم، إقامة هذا النشاط الرياضي، الذي يتمثّل في مباراة لكرة القدم بين فريق أكاديمية نجوم الرياضة للفتيات ( SAS ) ونادي الناجين من الألغام في ( LWAH ) ، وذلك بهدف نشر التوعية حول كيفية التعامل من المخاطر الناجمة عن الألغام .
وقالت: بداية إسمحوا لي وأنا أقف في انصار حيث شيد بها العدو الصهيوني معتقل القتل والقهر والتعذيب ، ومن على الأرض التي رمى بها هدايا الموت قبل إندحاره مطأطأ الرأس في العام 2000 ، ومهزوماً مكسوراً في العام 2006 ، أن أعبر عن تقديري واعتزازي بالعمل المتفاني والمتقدم وللإنجازات الكبيرة التي حققها المركز اللبناني للأعمال المتعلقه بالألغام ، في سبيل تحقيق حلم كل طفل ومواطن جنوبي ، بأن يرى أرضه وحقوله خالية من الألغام ، ولجهوده الإستثنائية في مجال التوعية من مخاطر الألغام بالتعاون مع اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الألغام .
ولأن الهدف من إقامة هذا النشاط هو نشر التوعية ، أطالب وزارة الاعلام والمجلس الوطني للإعلام، بإصدار توصية ملزمة للمؤسسات الإعلامية كافة المرئية والمسموعة والمكتوبة والمواقع الإلكترونية الإخباربة ، أولاً بضرورة الإضاءة على أهمية التوعية للحد من هذا الخطر الذي يستهدف حياة الإنسان وبيئته ومصدر رزقه والحيز المكاني الذي يتحرك فيه ، وثانياً تقديم صورة واضحة للرأي العام الدولي ، حول ما ترتكبه اسرائيل وداعميها من جرائم مستمرة يندى لها جبين الإنسانية ، في ظل هذا الزمن الرديء ، الذي تختل فيه الموازين ، و تنقلب فيه المفاهيم والمعايير ، حيث تصبح فيه إسرائيل كياناً لا تطبق عليه القوانين الإنسانية وكياناً فوق المحاسبة الدولية.
وفي إطار نشر الوعي أيضاً ، أطالب وزارة التربية والتعليم العالي إصدار تعميم لجميع الثانويات والمدارس والجامعات الرسمية والخاصة ، بأن تخصص يوماً توعوياً حول مخاطر الألغام في الرابع من نيسان من كل عام ، على أن يكون بالتنسيق والتعاون مع اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الألغام .
وقالت: إن هذه المباراة ليست عرضاً أو مهرجاناً رياضياً ، بقدر ما هي رسالة نتوجه فيها فيها إلى أهلنا في القرى و البلدات الموبوءة بهذا السلاح الفتاك لأهمية التوعية من مخاطر الألغام، و إلى سائر اللبنانيين لا سيما جمعيات المجتمع المدني، ومؤسسات الرأي العام و القوى السياسية ، بهدف خلق وعي جماعي حول أهمية تبنّي قضية إستكمال تطهير أرضنا من هذا الإحتلال الإسرائيلي والإرهابي المقنّع الجاثم على أرضنا والذي يتربص بأولادنا ونسائنا وشيوخنا شراً وقتلاً ونزفاً وتنكيلاً .
أجدد الشكر والتقدير للمركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام ولفريق أكاديمية نجوم الرياضة للفتيات (SAS) ، ولنادي الناجين من الألغام في الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين ، ولكل من ساهم في إقامة هذه الفعالية الإنسانية الرياضية التوعوية ، متمنين لكم التوفيق ، وللمجتمع الدولي صحوة ضمير حيال هذا السلاح القاتل وهذا الشر المستطير في الأرض بعد ذلك قامت بري بتحريك الكرة لانطلاق المباراة ، والتي انتهت بالتعادل بين الفريقين، وثم وزعت ميداليات على اللاعبين.































































































 




New Page 1