Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: مستشفى نبيه بري الحكومي في النبطية كرم موظفيه في يوم الممرضة العالمي :::

أضيف بتاريخ: 12-05-2018
علي داود- علي شقور

كرمت إدارة مستشفى نبيه بري الحكومي الجامعي في النبطية موظفيها والعاملين فيها، وأقامت على شرفهم حفل غداء في مطعم "جرادي" على ضفاف نهر الليطاني، لمناسبة يوم الممرضة العالمي ويوم القابلة القانونية وعيد العمال، وحضره رئيس مجلس الادارة المدير العام لمستشفى نبيه بري الحكومي الجامعي الدكتور حسن وزني ورؤساء الاقسام والعاملين في المستشفى من ممرضين وممرضات وموظفين وموظفات وأطباء وفاعليات واعلاميين.

إفتتاحا النشيد الوطني اللبناني وترحيب من الدكتور محمد رقة وكلمة رئيسة قسم الممرضات ريما فران الزعتري التي نوهت بدور الممرضات و"تفانيهن في الخدمة وتقديم النموذج الممتاز والريادي في العطاء في سبيل الاهل والمنطقة"، مشيرة الى أن "دورهن كالمقاوم والجندي الذي يحمي الحدود".

وألقت رئيسة القسم الطبي الدكتورة إيناس مصطفى كلمة نوهت فيها بدور الاطباء في المستشفى والتعاون بين كل الاقسام والادارة "لخدمة المنطقة صحيا وطبيا ورعائيا ولنكون في خدمة الاهل الذين ضحوا بأبنائهم وقدموا الدماء في سبيل مقاومة الاحتلال الاسرائيلي".

وألقى الدكتور هشام حجيج كلمة أشاد فيها بالدور الطبي للمستشفى على مستوى المنطقة والجنوب ولبنان، إذ "باتت تعتبر في أعلى المراتب بين المستشفيات اللبنانية لا سيما الحكومية وتقدم الجودة في الرعاية الصحية لأهلنا الاوفياء للارض والوطن".

وزني
أما رئيس مجلس الادارة المدير العام للمستشفى فألقى كلمة استهلها بتوجيه التهاني لرئيس مجلس النواب نبيه بري على "اكتساح لوائح الامل والوفاء في لبنان كل المقاعد النيابية ما يؤكد ان الاهل الاوفياء الذين اقترعوا لنهج المقاومة والتنمية يستحقون كل الدعم والاهتمام في كل الامور الصحية والاجتماعية والتنموية وما يقدم لهم قليل بحجم العطاء الذي قدموه للوطن في ميدان المقاومة من فلذات اكباد".

وقال وزني: "ان مستشفى نبيه بري الحكومي الجامعي الاولى في لبنان من حيث عدد الاسرة والاقسام الجديدة التي تواكب حاجة المنطقة والخدمة التي تقدمها لأهلنا في الجنوب والنبطية، وهي النبراس للتفاني من خلال العاملين فيها في كافة المجالات والاقسام الذين لا يعملون وظيفيا فقط انما يؤدون رسالة شريفة ويصلون الليل بالنهار ويقدومون الجودة في الخدمة الطبية والصحية ليبقى المستشفى ملازما للتنمية والتحرير وهو الذي تلازم اسمه مع موقعة أنصارية البطولية حيث تصدت المقاومة لإنزال اسرائيلي وكبدته الخسائر الفادحة وألحقت الهزيمة بمعنويات جيشه، وهذا المستشفى كان حضنا للمقاومين والشرفاء في حرب اسرائيل العدوانية في تموز من العام 2006 ولعب دورا مقاوما في معالجة الجرحى واحتضان الشهداء وبقي مشرعا خدمته الطبية وكل ذلك بفضلكم انتم العاملين فيه من اطباء وممرضات وتكامل العطاء. وكنا النموذج في المقاومة الطبية بتوجيهات راعي مسيرة التنمية والتحرير في لبنان دولة الرئيس بري. وكان عملكم فعل مقاومة في الزمن الصعب وسيبقى لتثبتوا انكم الشعلة التي لا تنطفىء والتي ستبقى متوهجة في مسيرة عمل المستشفى".

أضاف: "لكم حقوق وهي سلسلة الرتب والرواتب ونحن بدورنا كمجلس ادرة وقعنا على هذا الحق المكتسب لكم ومهما طال الوقت فإنكم ستقبضونها اسوة ببقية العاملين في القطاع العام في الدولة اللبنانية، منوها بعمل الاطباء والممرضات وموجها التهاني لهن في يوم الممرضة العالمي".

وقدم وزني والزعتري وحجيج ومصطفى درع المستشفى الى "الممرضة المثالية" آية بصار لهذا العام ولعاملات مثاليات ونموذجيات ايضا في ميدانهن، كما تسلم وزني درعا من موظفي المستشفى لدوره الرائد في رئاسة مجلس الادارة.




























 




New Page 1