Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: ابن الـ12 سنة كان يلهو بمسدس والده فأصابته رصاصة في قلبه :::

أضيف بتاريخ: 03-07-2018

في حادث مأساوي، توفي الطفل بهاء حليحل ابن الـ12 سنة في بعلبك. وبحسب المعلومات الأولية أنه كان يلهو بمسدس والده فأصيب برصاصة في قلبه وفارق الحياة.
وشيعت مدينة بعلبك الطفل زياد بهاء حليحل (12 عاما) الذي قضى اثر اصابته برصاصة في قلبه بينما كان يلعب بمسدس والده.
وروى عم الطفل السيد زياد حليحل تفاصيل الحادثة، اذ لفت إلى انه "بينما كان بمفرده في المنزل حيث كانت عائلته في زياة عائلية، أقدم الطفل على سحب المسدس الذي كان موضوعاً فوق الخزانة وعلى ما يبدو انه قام بـ"تلقيمه" فأطلق الرصاصة الاولى التي اخترقت الكنبة، ومن ثم اخترقت الرصاصة الثانية قلبه عن طريق الخطأ".

وأردف قائلاً: "بفعل اصوات المفرقعات التي حصلت ابتهاجاً بنتائج الشهادة الرسمية لم نشعر بصوت الطلق الناري ونحن في المنزل الادنى من منزل العائلة، ولم نعلم بـ"المصيبة" إلا بعد ما يقارب الثلاث ساعات عند عودة عائلته".

وفي السّياق، أكد احد اقارب الطفل أن "حليحل سليم عقلياً وجسدياً وهو من المتفوّقين في دراسته". واعتبر ان "الحادثة قضاء وقدر"، داعياً الاهل الى "اخفاء السلاح الموجود في المنازل عن اعين اطفالهم والا سنسمع كل يوم بمصيبة مشابهة".  




New Page 1