Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: عاصي الحلاني أحيا الليلة الثالثة لمهرجانات صور الدولية في قلعة الشقيف :::

أضيف بتاريخ: 04-08-2018
شبكة أخبار النبطية

شبكة اخبار النبطية
فعلها عاصي الحلاني في الليلة الثالثة لمهرجانات صور الدولية التي تقام في قلعة الشقيف ،فأقام الدنيا ولم يقعدها على مدى ساعتين ونصف أمام جمهور تجاوز عدده الثلاثة آلاف وافد من مختلف المناطق اللبنانية .
هذا الفارس الوافد من مدينة الشمس بعلبك طرق الجنوب من بوابة قلبه أي تاريخ النضال والتحرير والأنتصارات فكانت البداية مشهدية تاريخية للمخرج جو مكرزل ومن تصميم فرانسوا رحمة أدتها فرقة مجد بعلبك الفلكلورية تحكي حكاية لبنان الرافض للقهر والظلم حتى بزوغ فجره على أيدي فخر الدين مروراً بالمناضلين كأدهم خنجر وصولاً الى أم الشهيد في عصرنا الحالي الى تصعد الى أعلى التلال لتصلي لإنجاب شهيد أخر يزهو به الجنوب لتبقى قلعة الشقيف التي حررت على أيدي المقاومين شاهداً للتاريخ بشهدائها وشهداء الوطن ولتنتهي المشهدية بفارس أتى من سنابل البقاع من بلاد الشمس الى سهول قمر الجنوب ليبوس ترابه ويركع عنده مرفوع الرأس ليصل الى السحاب وليطل على وقع فرقته الموسيقية بقيادة حسن رحال المؤلفة من ٦٥ فرداً بين عازف وكورال وفرقة مجد بعلبك الفلكلورية بأولى أغانيه التي كانت عيدية للجيش اللبناني بيكفي إنك لبناني ، التي أشعلت المدرجات فخراً وأعتزازاً لتسأل وانت تشاهد ما ترى ماذا بعد ؟ليأتيك الجواب في السبحة التي كرت بتوليفة فنية أدهشت الحضور من الأغاني التراثية التي ساهم عاصي بإعادة إحيائها الى الأغاني الوطنية والخاصة بالجنوب والتي قدمها لأول مرة للمناسبة والأغاني الرومانسية التي أشعلت قلوب العاشقين بأغنية راح حبك بجنون فجن الجمهور معه تمايلاً ورقصاً والتي يتقن عاصي كيفية دغدغتها ،وقديمه المتجدد وأنا مارق مريت بداية شهرته وكأنه يشكرها لفضلها في نجاحه الاول ،وشارك أبو الوليد فرخه الوليد بأغنية الراحل الكبير وديع الصافي من هون نحن يا بشر فصفق الحضور ووقف إبهاراً بصوت واعد آتي من مدينة الشمس من موطن أهل النخوة والشهامة والقيم والكرم .
ولأنه قلبه جنوبي الهوى غنى ولأول مرة أغنية الفنان الملتزم القضية العربية مارسيل خليفة شدوا الهمة الهمة قوية وصلت أصداؤها الى هياكل ومعابد صور التي إستقبلت عاصي مرتين في أرضها ضمن فاعليات مهرجانات صور الدولية وتستقبله هذه السنة في قلعة الشقيف التي أشعل قلوب الحاضرين بكلام ينبع من القلب ،نصيب الراحل وديع الصافي في المرة الثانية كان الختام فغنى له الله معك يا بيت صامد في الجنوب .
الحلاني لم ينسى أن يوجه التحية للراعي الاول والداعم لكل النشاطات الثقافية والفنية والأدبية التي تقام على أرض الجنوب الرئيس نبيه بري وكذلك عبر عن إعجابه بالعمال التي تقوم بها عقيلته رئيسة مهرجانات صور الدولية السيدة رنده عاصي بري التي تحضر ليالي المهرجان لتشارك الحاضرين فرحتهم واثنى على متابعتها لأعادة تأهيل قلعة الشقيف ومتابعتها لقضايا الناس .
هذا ونحن الليلة مع سهرة حالمة مع السوبرانو Arina Domski وفرقتها التي ستكون علامة فارقة في فاعليات المهرجان لكونها المرة الاولى التي تحضر فيها الى لبنان .
















 




New Page 1