Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: "تعرّض" افرام للقرآن يثير ردود فعل غاضبة... "خطير وعليه الإعتذار" :::

أضيف بتاريخ: 20-08-2018

لم يمرّ حديث رئيس ​الرابطة السريانيّة​ ​حبيب افرام​ على طاولة "حوار اليوم" مع الإعلامي جورج ياسمين، يوم السبت الماضي عبر شاشة الـ"أو تي في"، مرور الكرام، اذ قابل حديثه عن بعض الآيات القرآنيّة ومطالبته بتعديلها، ردود فعل غاضبة، طالبته بالإعتذار عن ما جاء على لسانه.
افرام، تطرّق خلال حديثه الى الآية الكريمة التي تقول "كنتم خير أمة أخرجت للناس...". سائلاً:"ماذا يعني هذا الكلام؟ في أمّة أحسن من أمّة؟"... مُعتبراً أنّها "تحتاج الى تفسير، اذ جميع البشر متساوين".
بدوره، قال ياسمين:"القرآن الكريم على راسنا وعيونا، لكن هناك الآية الكريمة التي تقول "لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون"، "هذه توازي تلك"، فردّ افرام "بين كل دساتير هذه المنطقة لا مساواة مهما تنوعت الأنظمة".
الردّ أتى عبر مواقع التواصل الإجتماعيّ، حيث تناول بعض الناشطين حديث افرام وياسمين واضعين الكلام الصادر عنهما في خانة الإساءة الى الاسلام.
واللافت، كانت تغريدة النّائب السّابق عمّار حوري الذي كتب على حسابه عبر "تويتر":ما تفوّه به حبيب افرام خطير ومرفوض ومُدان ويشعل فتنة". مشيراً الى أنّ التعرض للقرآن الكريم خط احمر بشكل قطعي. وعليه الاعتذار والتراجع".

بدوره، توجه الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري في تغريدة عبر "تويتر" الى حبيب فرام وجورج ياسمين بالقول:": تناولكم بعض آيات القرآن الكريم، خلال مقابلة على محطة "أو.تي.في"، دون أن تفقهوا معانيها العميقة وقدسيتها لدى المسلمين، أمر مدان ومرفوض .. اتقوا الله".

من جهته، شدد عضو كتلة "المستقبل" النائب وليد البعريني في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" على أن "القرآن الكريم وجميع معتقدات الأديان السماوية ليس مادة للتهكم الإعلامي"، مؤكداً أن "ماحدث أمرٌ مرفوض ومدان ويشعل فتنة لبنان بغنى عنها في هذه الظروف الصعبة".
وأضاف:"فلنحافظ على وطننا ولتتحرك المرجعيات الروحية ووزارة الإعلام في ظبط الخطاب والشاشات".

هذا وأصدر افرام توضيحاً قال فيه:"منعاً لأيّ سوء فهم أو تشويه أو استغلال انا لم ادع أبدا في مقابلتي أول أمس في تلفزيون الـ"اوتي في" مع الإعلامي جورج ياسمين الى أي تغيير في القرآن ولا يمكن ان ادعو فانا ادرك تماما قدسية نصه للمسلمين واحترم ذلك".
وأضاف:"تكلمت عن تفسير آية واحدة حتى لا يفهم منها ان هناك احدا افضل من احد. وذلك في سياق مناداتي بفكر يحترم المساواة التامة والمواطنة وحق كل إنسان وكل جماعة".  




New Page 1