Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: أيّها اللبنانيون: التقنين 18 ساعة بدءاً من تشرين.. وعتمة كاملة في كانون الاول! :::

أضيف بتاريخ: 19-09-2018

التغذية الكهربائية تتجّه نحو المزيد من التقنين لتتراجع تدريجيا من 12 ساعة حاليا الى نحو 6 ساعات بدءا من الشهر المقبل، حتى اهالي كسروان الذين يودّعون "اسراء سلطان" منتصف تشرين الاول سيشملهم التقنين القاسي، قبل هذا الموعد ربما.
وكشف مصدر في مؤسسة كهرباء لبنان لـ "الجمهورية"، ان المؤسسة طلبت من وزارة المالية مبلغ 2800 مليار ليرة ضمن موازنة 2018، الا ان المالية وافقت على اعطاء المؤسسة 2100 مليار ليرة، وبالنتيجة فإن الاموال المرصودة المتبقية حتى نهاية العام هي اقل من 250 مليارا، علما ان اموال البواخر مؤمّنة حتى نهاية الشهر الجاري.

ولفت المصدر الى ان هذه الاموال كافية لتأمين ما بين 6 الى 7 ساعات تغذية يوميا في الاشهر الثلاثة المقبلة، على ان تصل في نهاية هذه الفترة الاموال المرصودة للمؤسسة للعام المقبل. ورأى المصدر انه اذا كانت الاموال المرصودة في الموازنة للعام المقبل هي نفسها التي كانت مرصودة للعام 2018 اي 2100 مليار سيطبق التقنين منذ مطلع العام، اي تستمر التغذية بمقدار 6 ساعات يوميا، بحيث انه يقسم المبلغ المرصود للكهرباء بالتساوي على 12 شهرا.

وأوضح ان هذا الاسلوب اعتمد في العام 2018 لكن تمّ الاخذ بالاعتبار رفع ساعات التغذية في فصل الصيف. وأكد المصدر ان خفض التغذية بالكهرباء بدأ تدريجيا من شهر ايلول والتغذية اليوم في حدود 12 ساعة يوميا، على ان تواصل تراجعها الى ما بين 6 الى 7 ساعات يوميا بدءا من الشهر المقبل اي اوائل تشرين الاول، وعليه سيصبح التقنين 18 ساعة يوميا. اما في حال عمدت المؤسسة بالاموال التي لديها الى رفع ساعات التغذية خلال الفترة المقبلة أكثر من 6 الى 7 ساعات يوميا، فقد نصل في الشهر الثالث اي في كانون الاول الى عتمة كاملة في لبنان، لذا تجنباّ للمحظور ستقسّم ساعات التغذية بالتساوي على الاشهر استنادا الى الاموال المتبقية.

وأكد المصدر أن هذه التغذية ستتراجع حكما في حال لم تعطنا وزارة المالية سلفة اضافية، علما أن وزير الطاقة سيسعى مع رئيس الحكومة لاعطائنا هذه السلفة.
الجمهورية  




New Page 1