Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: هل سيحضر وهاب الى شعبة المعلومات غداً... وكيله القانوني يوضح :::

أضيف بتاريخ: 02-12-2018

شبكة اخبار النبطية
أكّد محامي الوزير السابق وئام وهاب الاستاذ معن الأسعد الى أن وهاب لن يذهب الى مدعي عام التمييز مشيراً الى أننا "نعيش فترة حداد ولن نذهب الى أي مكان ريثما ينتهي الحداد ".

وشدد الأسعد الى أننا "تحت سقف القانون و مشكلتنا مع من يريد تطويعه لغايات سياسية وهذا شييء خطير". نافياً أن يكون الكلام الذي صدر عن وهاب فيه "أي غاية مذهبيه أو عرقية أو أي مس لشخصية دينية أو حتى ذكر إسم سعد الحريري أو الشهيد رفيق الحريري"

وإستغرب المحامي عن سبب إحالة الملف الى فرع المعلومات "وإرسال هذا الكم الهائل من القوة العسكرية بهجوم مباغت للتبليغ ", مشيراً الى أن " هناك أصول للتبليغ والأساس أن يتم ذلك عبر مكالمة هاتفية أو عبر فصيلة المنطقة".

وإعتبر أنه "إذا كانت القوة التي داهمت أمس, خرجت من دون إشارة مدعي عام التمييز فمعنى ذلك أن اللواء عثمان اجتهد فأخطأ ويجب أن يدفع ثمن, وأما إذا كانت القوى الأمنية قد نفذت المداهمة بناء على إشارته فيجب أن نعرف على ماذا تم اللإستناد في أن يحول التبليغ الى الإحضار".

ووصف الأسعد ما جرى بأنه "إجراء قانوني مثلث يجري إستخدامه لغايات سياسية وهذا الأمر مرفوض", حيث أننا "سنحاسب الجميع أياً كان ولا أحد فوق المحاسبة".

وقال "إذا كان الرئيس الحريري سيتمسك بحصانته بإعتباره رئيس حكومة , بإمكاننا إذاً أن نحاسب أناساً من داخل تياره"

وأكد المحامي أننا "لن نذهب لا نحن ولا وهاب الى القوى الأمنية" معتبراً أن "التواصل في هذ الموضوع سيتم مع مدعي عام التمييز حصراً حيث سنقدم له كل ما لدينا وكل ما حدث من مغالطات قد تكون حدثت عن طريق الخطأ".

وأضاف: "هذه سابقة لن تمر والذي حدث أمس انتهى , ويؤسفني القول أن بيان قوى الأمن غير دقيق, فكيف لها أن تفتح تحقيق وتجزم أن إطلاق النار حدث بعد إنسحاب القوة من المكان بهذه السرعة, قائلاً:" نملك تقرير الطبيب الشرعي , وسنحاسبهم بالقانون "

وختم محامي وهاب "إيام شادي المولوي إنتهت وغير المسموح بعد الآن الإستفراد بأحد, وسنذهب للقضاء وهناك من سيدفع الثمن حتماً".  




New Page 1