Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: بالصورة: "سر" الوردة الصفراء أمام الرئيس الأسد وضيوفه الروس :::

أضيف بتاريخ: 23-01-2019

بعد استقباله وفدا روسيا في العاصمة السورية دمشق، أثارت صور الرئيس بشار الأسد مع أعضاء الوفد الروسي فضول الكثيرين الذين تسابقوا بدورهم لتفسير الغاية من وجود ورود صفراء اللون على طاولة الرئيس وأمام كل أعضاء الوفد.
واستقبل الرئيس السوري بشار الأسد يوم 17 كانون الثاني الجاري، وفدا من حزب "روسيا الموحدة" برئاسة عضو مجلس الدوما الروسي، دميتري سابلين، حيث جلس الأسد مع الضيوف إلى طاولات صغيرة وعلى كل واحدة منها تم وضع وردة صفراء اللون.
وبلغ عدد تلك الورود الصغيرة 7 وردات حملت بين بتلاتها الكثير من الرسائل الدبلوماسية القوية وخاصة أنها توضع للمرة الأولى أمام ضيف يزور سوريا منذ بداية الأزمة في البلاد.
الجدير بالذكر أن الوردة الصفراء اللون تعتبر الأكثر وضوحا في الطبيعة، وهي تنقل رسالة مليئة بالتفاؤل والطاقة في المستقبل القريب، وتشتهر الورود الصفراء بأنها رمز للصداقة، والأمنيات الطيبة، والفرح، والتهاني.
كما أن نشأة الورد الأصفر تعود إلى الشرق الأوسط، خلافا للورود الوردية والبيضاء والحمراء التي نشأت في بريطانيا، وكان اللون الأصفر مرتبطا بأشعة الشمس والدفء على مر التاريخ، وقد أصبح مرتبطا بالبهجة والحيوية، حيث تعمل هذه الأزهار إلى إضافة البهجة للغرفة عند وضعها فيها.
وترمز الورود الصفراء إلى الحب العائلي، وترسل رسالة من المودة والرعاية لمتلقيها، وعادة ما يتم إرسالها لتدل على حسن النية.
شبكة اخبار النبطية

 




New Page 1