Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: أكثر من 70000 لبناني يعانون من هذا العارض الصحي :::

أضيف بتاريخ: 11-05-2019

أطلق وزير الصحة العامة جميل جبق الحملة الوطنية للتوعية من قصور عضلة القلب بالتعاون مع الجمعية اللبنانية لأطباء القلب ونقابة الممرضات والممرضين وشركة Novartis تحت شعار "قوّ قلبك رغم قصورو"، بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية حول هذا المرض الذي يسجل ملايين الإصابات سنويًا، وذلك بحضور منسق الحملة مدير وحدة العناية القلبية في المركز الطبي في الجامعة الأميركية د. هادي سكوري ورئيس الجمعية اللبنانية لأطباء القلب د. أنطوان سركيس ونقيبة الممرضات والممرضين د. ميرنا ضومط ومدير مكتب وزير الصحة العامة د. حسن عمار، والمستشار الإعلامي محمد عياد، ومدير العناية الطبية في وزارة الصحة د. جوزف حلو وحشد من المعنيين.

وقد أكد الوزير جبق أن "الحملة التوعوية تأتي في وقت تشير الاحصاءات الى ان 2 % من سكان العالم يعانون من هذا العارض الصحي والذي تزيد نسبة الاصابة به مع تقدم السن إلى ما بعد الستين سنة، كما يعاني منه في لبنان اكثر من سبعين ألفا (70000)، ويسجل سنويا دخول ما يزيد على 11000 حالة الى المستشفيات، تغطي وزارة الصحة منهم ما يزيد على 40 %".

أضاف أنه رغم هذا الواقع الصعب، لا يمكن الانكار بأن تثقيف المرضى ومقدمي الرعاية يحسن من نوعية الحياة ويقلل من الاستشفاء، على ان يقوم كل المعنيين بدورهم بالشكل الصحيح وأولهم المريض لجهة الوقاية بالغذاء والرياضة والدواء والاستشفاء من دون تأخير. كما يلعب اختصاصيو التغذية والصيادلة والاطباء والممرضون دورا اساسيا في العلاج.



تابع الوزير جبق "الاهم من كل ذلك يبقى دور المريض من خلال التناول السليم والدقيق للادوية واعتماد نظام غذائي يناسب حاله واتباع نمط حياة صحي تحتل الرياضة فيه حيزا مهما".

ولفت إلى أن "وزارة الصحة ستواصل جهودها لدعم الجمعيات المعنية والحملات المهتمة بالتوعية والارشاد سواء على مستوى الاعلام والاعلان او عبر الدعم اللوجستي او التشريعي المتمثل بسن القوانين والتشريعات لتفادي الوقوع في المرض او التخفيف من حدته او المساعدة في علاجه، ناهيك عن دور رئيسي للوزارة في علاج غير المضمونين وتفعيل دور عيادات قصور عضلة القلب في المستشفيات الحكومية".

وتابع وزير الصحة العامة أن "المطلوب من هذه الحملة بذل كل جهد ونشاط لتثقيف وارشاد المواطنين ميدانيا عبر اللقاءات والندوات وزيارة الجامعات والنوادي الثقافية والصحية وكذلك اعلاميا بهدف الوقاية من الاصابة بقصور عضلة القلب وآثاره والتخفيف من حدة العوارض والمخاطر".  




New Page 1