Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: إنتخابات نقابة الأطباء للعام 2019 نحو رؤية إصلاحية جديدة :::

أضيف بتاريخ: 16-05-2019

كتب الدكتور محمد بهجت حيدر:

يشهد لبنان تحضيرات متسارعة للإنتخابات النقابية للعام 2019 ينهمك فيها الأطباء كل بحسب إمكانياته وحدود إسهاماته العلمية وخدماته المتعددة محاولين تحشيد الجسم النقابي الفاعل ومن خلال الكادر الطبي القدير
لينخرطوا في هذا الإستحقاق بجدارة رافعين شعار الدفاع عن مصالح الأطباء وحماية مكتسباتهم وتأمين طموحاتهم وتطوير نقابتهم بما يساعد الطبيب على تجاوز الكثير من العقد والأزمات وبما يسهم في تقديم خدمات جليلة للوطن العزيز الذي يستحق منا كل بذل وعطاء ولرفع إسمه عاليا في المحافل الدولية
نجتاز اليوم عتبة إستحقاق الإنتخابات النقابية وكلنا إرادة وعزم بخوض هذه الإنتخابات بما أوتينا من كفاءة وقوة وإصرار علنا نوفق بالتعاون مع كل الغيارى والمخلصين بالوصول إلى مجلس نقابة الأطباء في بيروت ومن خلاله لمنصب نقيب للأطباء يحدوني الأمل بتحقيق أهدافي وأهداف زملائي من الأطباء الضنينين بالمهنة ممن أخذوا على عاتقهم التطوير والإصلاح ، وساعيا من أجل التحسين المستمر بما يساهم في إعطاء صورة إيجابية وتقديم نموذج مثالي يحتذى به للمهنة رافعين لواء الإنسانية وشعار الخدمة العامة .
ولا يسعني في هذه المقالة التي أتوجه من خلالها إلى كل مخلص وشريف يشاركني تطلعاتي المحقة وآمالي الكبيرة ، إلا أن أطرح مجموعة من التحديات والفرص التي تحكم تحركي وزملائي الكرام ، هذه التحديات تتلخص في أداء الجودة العالية، والتوق إلى الحرية المقدسة ،والجنوح نحو الأخوة الحقيقية والزمالة المقدرة ، والنزوع إلى أقصى درجات الشفافية لتقديم النموذج الأرقى والأحسن والأفضل على المستويات كافة .
أما في ما يتعلق بالتطوير العلمي للطبيب من خلال برامج التعليم والتدريب المستمرين فإننا نصر على على المضي قدما في اعتبارهما أولوية في برنامج عملنا ما ينعكس إيجابا على أداء الطبيب كما إننا سنعمل على تنظيم عمل النقابة من خلال تفعيل عمل المراكز النقابية المستحدثة وعمل اللجان المتخصصة وتفعيلها والتعاون المثمر والبناء بين النقيب وأعضاء المجلس لما في ذلك من مصلحة أكيدة للجسم الطبي ومن خلال دعم لجنة الإعلام وتفعيل الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الإجتماعي بالإضافة إلى تطوير العمل الإداري في النقابة وتحسين مواردها وتنميتها من خلال تنظيم الهيكلية الإدارية للنقابة ومجلسها العتيد ، كما لن نألو جهدا في سبيل استخدام التقنيات الحديثة في بناء قواعد المعلومات واعتماد المكننة الكاملة في النقابة بهدف تسريع وتيرة العمل وتحسين جودته والحد من بذل الجهود الضائعة .
نحن نطمح إلى وضع استراتيجية مالية شفافة ومراقبة سيرها ونموها وتطورها كي تسمح للمجلس متابعة أدائها تحفظ حقوق الأطباء وإعداد موازنات سنوية وفقا للأصول المرعية الإجراء وإدارة الأموال والمحاسبة وأمانة الصندوق بشكل سليم .
إننا في هذه المقالة إذ نعرض نواة برنامجنا وخلاصة ما توافقنا عليه مع الزملاء والمؤازرين ممن يشتركون معنا في الرؤية نفسها وفي التطلعات والإصلاحات المنشودة ندعو جميع المخلصين للإطلاع على البرنامج الإنتخابي الذي يحتوي على تصورنا لعملية الإصلاح والتطوير ومشاركتنا الإستحقاق بمسؤولية عالية تكون بمستوى آمالنا في الوطن .
وتبني الديمقراطية كمنهج عمل وأسلوب عصري ومعبر إلزامي للنهضة ، وتطبيق العدالة التي نتوق إليها جميعا ونطمح للعيش في ظلها الوارف لا سيما في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي يعصف بها وطننا الحبيب .
وأنطلق برؤيتي التي أعاصر من خلالها كل المستجدات التي تحدث في العالم لا سيما في مجال الطب وحقوله المتنوعة واعدا زملائي وأصدقائي وكل من يدعم ترشحي بتحسين الأداء النقابي ولفظ كل الثغرات التي شابته في الفترات السابقة والعمل بكل جد وجهد لتحقيق إنجازات حقيقية ملموسة تسمح للطبيب أن يؤدي رسالته السامية دون تكبد المشقة والمعاناة ، ليكون مشاركا فعالا في الحياة الوطنية مسهما في نهضته وبنائه .
ولا شك إن تأمين التقاعد اللائق بالطبيب وعائلته يمثل أولوية مطلقة فلا يعقل أن يتقاعد الطبيب ويعاني من التقديمات غير المجزية ويبقى همه معلقا بصون عائلته وحمايتها من شظف العيش ومصاعب الحياة كي تعيش بعزة وكرامة ، كما لا بد من تأمين الحماية وتوفير الحصانة المهنية حتى لا يتجرأ أحد من الأجهزة المعنية والمؤسسات المختلفة ووسائل الإعلام انتهاك حرمته والتشهير به على رؤوس الأشهاد والتصرف بعشوائية دون حسيب أو رقيب أو إذن إستثنائي ومحصور من النقابة وبما لا يؤثر على سمعة وحياة الطبيب ،وكذلك الإهتمام بالوضع الصحي والإجتماعي للطبيب وأسرته من خلال توفير برنامج تأمين إستشفائي من الدرجة الأولى وتقديم الدعم الطبي الكامل له كما السعي بجدية مع الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي لتغطية نفقات العلاج من الأمراض المستعصية بنسبة 100% .  




New Page 1