Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: صربا الجنوبية شيعت ابنتها الشهيدة نيكول الحلو التي قضت بانفجار مرفأ بيروت :::

أضيف بتاريخ: 06-08-2020

شبكة أخبار النبطية
في أجواء من الحزن والاسى شيعت بلدة صربا الجنوبية ابنتها الشهيدة نيكول مجيد الحلو التي قضت اول من امس في انفجار مرفأ بيروت وهي موظفة في احد المصارف في منطقة الجميزة.
و أقيم جناز وصلاة لراحة نفسها في كنيسة البلدة حيث سجى الجثمان وترأس الصلاة راعي أبرشية صيدا ودير القمر للموارنة ​المطران مارون العمار​ بحضور رئيس بلدية صربا المحامي ايلي الحلو وشخصيات واهالي.
وعبر المطران العمار في عظته عن الحزن والالم التي يعتصر قلوبنا جميعا جراء هذه " النكبة التي حلت بوطننا العزيز لبنان، هذه النكبة التي اصابت كل بيت وآلمت كل مواطن، واليوم صربا حزينة لفقد ابنتها نيكول " عروسة السلام".
بعد ذلك حمل جثمان الشهيدة الحلو على الاكف باتجاه مدافن العائلة حيث وريت الثرى.
وتحدث عم الشهيدة الحلو المهندس ريمون الحلو عن " نيكول ابنة ال25 عاما" نيكول الجميلة، التي كانت فرحة اهلها كبيرة بتخرجها من الجامعة وحصولها على شهادة ادارة اعمال وعملت في احد البنوك ، ولحظة الانفجار الذي وقع اول من امس كانت مغادرة البنك الى منزلها ، واستشهدت ، وانتهت حياتها بلحظات قاسية ومدمرة، ومن هنا اناشد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء وكل النواب الذين اعطيناهم ثقتنا وانتخبناهم مؤتمنين على الشعب وعلى حياتنا ، أين ضميرهم وقد تركت هذه المواد المدمرة منذ ال2014 في ذاك العنبر في المرفأ، اين الضمير واين المحاسبة ، ولماذا هذه الاهمال، اليوم ندفنها تحت التراب بدل ان نزفها عروس جميلة ، ولكن يا عيب الشوم هناك قرارات قضائية بنقل هذه المواد ولم تنفذ واهملت، ولكن اليوم يتحمل مسؤولية ما حصل كل الرؤوساء في الدولة وكل المسؤولين في المرفأ ، واليوم صربا مذهولة وتبكي نيكول التي دفنت روحها ثمن اهمال المسؤولين جميعهم.
شبكة أخبار النبطية






 




New Page 1