Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: ابن مدينة النبطية الاعلامي علي جابر يغرد ثم يتراجع عن "خطيئة الشيعة بعدم التضامن مع اهل بيروت ".. وموجة انتقادات تطاله ومختار النبطية يعلن البراءة منه :::

أضيف بتاريخ: 12-08-2020





شبكة أخبار النبطية
أشعلت تغريدة اطلقها الاعلامي علي جابر (مدير مجموعة MBC ) موجات من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة من ابناء مسقط رأسه مدينة النبطية في جنوب لبنان، قبل ان يسارع الى حذفها ويعلن ان " تغريدتي فهمت خطأ والرجوع عن الخطأ فضيلة".

علي جابر ابن مدينة النبطية ،شغل والده المرحوم معين جابر منصب رئيس البلدية لسنوات، نشر تغريدة على تويتر قال فيها:
يرتكب الشيعة عموما واهل الجنوب بشكل خاص خطأ تاريخي وخطيئة وطنية بعدم اشهار التضامن الشعبي والعلمائي مع اهل بيروت جراء الكارثة التي حلت بهم، انها مسؤولية اخلاقية ، سياسيا لا امل في اي موقف وطني من الثنائي وجماعتهم، ولكن الناس للناس والدنيا دولاب".
وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي موجة من الانتقادات ضد ما نشره جابر، واتهمه البعض بنكران الجميل "خاصى ان عشرات المتطوعين وسيارات الاسعاف هبوا الى بيروت من جمعيات جنوبية للمساعدة وتقديم العون والاغاثة وهو واجبهم الوطني والاخلاقي والمهني"، وتساءل البعض " ألم يتعرض ابناء خندق الغميق والباشورة وزقاق البلاط وغيرها وهم من لبنانيين شيعة ، للخطر والضرر جراء الانفجار كما باقي المناطق المجاورة للمرفأ"، ونبه البعض من ذاكرة جابر " اين كانت موجودة في عدوان تموز 2006 واين كان هو موجود عندما كانت تتعرض مدينته للدمار والقتل ، وما الذي فعله" .

انما اقسى الانتقادات أتت من ابناء مدينته النبطية ، حيث اعلن مختار النبطية حسن جابر على صفحته على الفيس بوك " البراءة وعائلته منه" ونعته بوصف سيء
كما توالت الانتقادات من ابناء النبطية على صفحات الفيس بوك وكتب احدهم " شاركت مجموعات من الهيئة الصحية من اول يوم ،رغم الإتهام بأن لها غاية ما، ما شفتهم يا علوش يا حلو ،شهيد الدفاع المدني الرسالي حسن المانع كان عم يكزدر؟؟؟؟
معيب هذا الاتهام ومنك انت تحديدا ويستوجب التوضيح فورا "
وكتب اخر : "وكيف عرف انو الشيعة مش متضامنين ليش الشيعة عايشين عالمريخ مثلآ ما الشيعة عندهن شهداء بتفجير المرفأ و جرحى بس حضرتوا عم يبيض وجه عند مدير ال mbc"
وجاء رد ايضا من ناشط على الفيس بوك وفيه:
انو شو بدو اكتر من انو نزلت ٣٥ سيارة إسعاف من كشافه الرساله واكتر من ٥٠ سيارة من الهيئه الصحيه مع طوااقمهم الطبيه إلى بيروت وعملوا ليلا نهارا واخر الشي تم طردهم مئات الممرضيين والأطباء تطوعوا ونزلوا إلى بيروت وعملنا ليلا نهارا مئات الشقق والبيوت وضعت تحت تصرف المنكوبين مولدات كهربا أنزلت إلى بيروت ووضعت في المستشفيات طوابير المتبرعين بالدم امام المستشفيات مئات الجرحى تم استقبالهم في الجنوب عشرات الشهداء سقطوا من الجنوب ومئات الجرحى هل كان المطلوب من الشيعه ان يقفوا ويسبو الحزب والحركه مع عصابه جعجع والحريري وجنبلاط نحن عندما ننتقد الثنائي ننتقد من باب باب الحب والحرص وليس من باب الكراهيه والبغض".
كما كتبت الاعلامية زاهية ناصر على صفحتها على الفيس بوك: يا استاذ علي جابر هيدا اللي بالفيديو اسمو أحمد بكون خيي كان بعدو واصل من شغلو ونزل من الجنوب عبيروت ليوقف حد أهلنا ببيروت ويعالج الجرحى.
والانفجار ما استهدف ناس محددين ضربنا كلنا وما فرق بيناتنا.
والأبشع هو كل شخص شمت بيلي صار ببيروت.
شو هالعالم بطل في تفكير نهائيا ولا انسانية!
ما تعمموا وتجملونا مع هيدول الكم واحد متخلفين.







 




New Page 1