Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: الاعلامية زينب منتش حازت على شهادة الماجيستير في " علوم الاعلام" من الجامعة اللبنانية :::

أضيف بتاريخ: 11-09-2020

حازت الزميلة في اذاعة النور زينب اسماعيل منتش على شهادة الماجيستير في " علوم الاعلام" من الجامعة اللبنانية - كلية الاعلام والتوثيق- الفرع الاول ، عن رسالتها التي ناقشتها بعنوان "التحوّلات الوظيفيّة للإعلام المرئي في لبنان وانعكاسها على المحتوى البرامجي" ، امام لجنة مؤلفة من الدكتور عـلـي رمـال مشرفا، والدكتور هاني صافي، والدكتورة هلا الزعيم ، ونالت معدل 80/100 بتقدير جيد جدا.
ألف مبروك
*** وللمناسبة كتبت مــنـــى شقيقة زينب على صفحتها على الفيس بوك كلمات تهنئة جاء فيها:

زينب" أو "الأستاذة" كما أحبّ والدنا دائمًا مناداتك، أيتها الحسّاسة الرّقيقة التي تُزيّن الثّقة شخصيّتها وتتسمُ باللّياقة والرّصانة حديثًا ومنطقًا ووِقْفَة... أبارك لك نيلك شهادة الماجستير في الإعلام بدرجة جيّد جدًّا.
عندما وصلني فيديو الإعلان عن نتيجتك في المناقشة ما شاهدتُ هناك إلا والدي وأنت...
شاهدتُه واقفًا يصفّق وقد دمعت عيناه فرحًا بابنته الكبرى أو الشمعة الأولى التي أنارت بيته بطلتها...
شاهدته يلامس بكفّه الأرض ثم يُعيدُ تقبيلها ويضعها على جبهته مردّدًا عبارات الشّكر لله...
شاهدتُه يحتضنك عميقًا ويقبّل جبينك ويبارك لك، ثم يسبقك إلى متجر الحلويات في النبطية (علي راضي) ،كما اعتاد تسميته، ويحضر قطع الحلوى يوزّعُ نصفها في الطريق على الأصحاب والجيران ثمّ يدخل المنزل مسرعًا يتصلُ بالأهل والأقارب يدعوهم لتناول (الكاتو) احتفالًا بنجاح الأستاذة ونيلها تقدير جيد جدًا...
شاهدته يصلي ركعتي شكرٍ لله ويطيل السّجود...
شاهدته وقد علّقَ صورتك واقفةً أمام اللجنة المناقِشة حين أعلنوا تميزَك يتباهى بها أمام الزائرين...
ستبقين أستاذتي، ومثالي الأعلى...
أحببت أن أكون هناك، أحمل لك باقة ورد زهريّة وقبلةً على خدّك الورديّ وأحتضنك عميقًا كما كان يفعل والدنا...





 




New Page 1