Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: هذه اسباب أزمة الدواء! :::

أضيف بتاريخ: 19-01-2021

اعتبر نقيب الصيادلة غسان الأمين أن "الدواء اليوم أصبح مثل الدولار بالنسبة إلى اللبنانيين، فكلما تمكنوا من تخزينهما شعروا بأمان"، كاشفاً أن "إعلان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة قبل فترة أنه يتجه لوقف الدعم كان سبباً رئيسياً للأزمة التي نعيشها اليوم ولتهافت المواطنين على التخزين".

ورأى في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" ضمن مقالٍ للصحافية بولا أسطيح، أن "الحل بخروج رئيس الحكومة المكلف وحاكم مصرف لبنان ليعلنا صراحة للبنانيين تحييد الدواء عن التجاذبات والضغوطات كي يطمئن المواطن ويوقف عملية التخزين".

ولفت الأمين إلى أن "الصيادلة وضعوا بمواجهة مع المواطنين، علما بأنهم لا يتحملون مسؤولية الأزمة، فباتوا يتعرضون بشكل يومي للمضايقات والشتائم وصولاً لمواجهتهم بالسلاح"، موضحاً أن ذلك كله يضاف إلى مشاكل التقنين وإلزامهم من قبل مصرف لبنان بتأمين الأموال نقداً، ما أدى إلى إغلاق حوالي 300 صيدلية أبوابها خلال عام تقريباً مع ترجيح ارتفاع هذا العدد في الأشهر المقبلة.  




New Page 1