Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: في عيد المعلم... الى الراحل الاستاذ علي فحص ... ان قلمك باق.. كالزيتون، كالزهر.. :::

أضيف بتاريخ: 10-03-2021

شبكة اخبار النبطية
مرثية بقلم الحاج عماد عواضة:

باسمه تعالى
هديل الضوء..انت
الى المعلم المربي والصهر الحبيب الاستاذ علي فحص رحمه الله في عيد المعلم ..
جميل انت ..كحروف طالعة من تراب
العشق ..
وانت الواقف بين الكلمات مخضب بكل
الوان الحياة ..
المعلم..النبيل بين الالواح المهاجرة
في مدرستنا الرسمية.
عمرا وانت تسكن الصفوف.
وانت مفعم بكل الوان الطباشير الجميلة
المحناة المشذاة باناملك.
وانت جميل الاقلام والحبر المهاجر..
ترسل فرحك على رواحل قلبك ..
الطيب المضوع بكل ازاهير الروح.
ايها المعلم ..
تسكنك المدرسة الرسمية وحبها
وانت تنقلت فيها من بيت الى بيت
تحمل وردك ..وحبرك ..قلمك.
وهاجرت الى الصحافة ..
كنت قلما تنثر اوراقك بعطر قلبك
وتسكن الخبر ..والمقال..
وحولك اعزاء..اوفياء.
في رحلة الجريدة والكلمة والخبر
رأيتك في وجه سامر
ومصطفى ورشيد وعلي ..وعلي
وكامل واخويك شوقي ويحي وحيدر دقماق وعلي شعيب الاعزاء الاعزاء..
رأيتك مع اقلامهم وصورهم وعيونهم
وجمعهم ..وقلوبهم .
ياعزيز سمر ..المتوسمة على كفيك
شامة وعطرا شاميا ..
وعقيقا يمنيا مزنر بالحب ..
ياعزيز يارا ايقونة عمرك..ونسمة
قلبك الفواح..
ويا فرح وليد ..وليم حبك وتحنانك
وهجرة اقلامك..
ياعزيز الاستاذ عدنان والاستاذة زينب اخضر وسهام العزيزة ..وكل الاسرة التربوية في عمر المدرسة الرسمية
ايها الواقف بين قلبين هناك..
امك واباك..بين ام حمزة وابو حمزة
ترسل برك وانت كنت بارا . بوالديك
الى حد الوله والدهشه في حبهما.
كنت نقيا ونبيلا..
وعصاميا ..في حياتك.
كل القلوب ..نامت في قلبك..
كل العيون..
قال لي العزيز سامر وهبي زميلك يوما الاستاذ علي "دمعة طيفا لا يغيب من قلبي".
وتبقى الخبر..
ان قلمك باق..كالزيتون، كالزهر..
الفاتحة
عماد عواضه  




New Page 1