Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: سجون الجنوب تواجه تفشّي «كورونا» :::

أضيف بتاريخ: 05-04-2021

حتى الآن، لا يزال فيروس «كورونا» منتشراً في ثلاثة سجون من أصل ستة، في الجنوب. سجون جزين وصور وتبنين، تواجه الفيروس بظروف صعبة، في مبان قديمة وضيقة ومتهالكة، وتفتقر إلى الشروط الصحية من الهواء وأشعة الشمس. أول تسجيل لحالة «كورونا» في سجون الجنوب، كان في سجن جزين، حيث انتشر بين النزلاء وأصاب حوالى ثمانين منهم، شارفوا على الشفاء. وفي قضاء بنت جبيل، ضرب «كورونا» سجن تبنين، حيث أصيب سبعة عسكريين، وحوالى ثلاثين سجيناً. وقد سُجلت الإصابات كلها خلال الأسبوع الماضي. أما في سجن صور، فقد وصل عدد المصابين من السجناء إلى حوالى الثمانين، في مقابل إصابة سبعة عسكريين، فيما تطورت حالة أحد السجناء، ما استدعى دخوله إلى المستشفى.
فما الذي أدخل الفيروس إلى السجون؟ مصدر أمني معنيّ قال : إن عسكريين مصابين نقلوا العدوى إلى بعض السجناء، الذين نشروها في ما بينهم، في ظل وجود العشرات في زنزانة واحدة. كذلك، وفي بعض الحالات، كان الأهل مصدراً للعدوى، من خلال زيارتهم لأبنائهم السجناء، أو من خلال إيصال أغراض وحاجات إليهم. وبإيعاز من مديرية السجون في قوى الأمن الداخلي، مُنعت الزيارات للسجون المصابة وغير المصابة، واقتصر التواصل مع السجناء بترك أغراض لهم عند الحراس.
الاخبار  




New Page 1