Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: اليونيفل وطلاب المدارس يشاركون في قطف الزيتون في بلدة ديرميماس :::

أضيف بتاريخ: 13-10-2013

كعادتها كلّ عام وضمن اطار دعم تعلق الطلاب بأرضهم وبشجرة الزيتون، نظّمت جمعية "أغصان" في ديرميماس يوم لقطاف زيتون شارك فيه حوالي خمسين تلميذا من مدرسة راهبات القلبين الأقدسين في مرجعيون وعدد من عناصر الكتيبة الاسبانية.
وشارك الأطفال كما الاسبان في قطاف أشجار الزيتون يدويا وبواسطة آلة حديثة لفرط الزيتون وذاك للتعرّف على أشجار الزيتون التي تمّيز قرى المنطقة. وأعرب معظم التلامذة عن سعادتهم في المشاركة بهذا النشاط الذي كان يقتصر على ذويهم فيما هم مأخوذون بالتكنولوجيا الحديثة ولا تعنيهم كثيرا الأرض والعناية بها، وتعلّموا المسار الطويل الذي يتطلّبه قطاف الزيتون وعصره لاستخراج الزيت منه وصولا الى تقديمه ضمن وجبات الطعام.
وشرح رئيس الجمعية الدكتور كامل مرقص أهمية هذا النشاط لتعريف الأطفال على أرضهم وتقريبهم منها، هذا الجيل الذي بات يفضّل المدن تاركا قراه، مشيرا الى أن أهيمة هذا المشروع تكمن أيضا في تبادل الثقافات مع الكتيبة الاسبانية، فاسبانيا مشهورة بزراعة الزيتون.
كما شرح النقيب فرانسيسكو مونييث أهمية الزيتون في اسبانيا التي تُعد الأولى في انتاج الزيتون الذي أدخله الفينيقيون أصلا الى اسبانيا مشيرا الى ان اسبانيا تنتج سنويا حوالي 17 مليون طنا من الزيتون، 90% منها للزيت و10 لاستهلاكه في الطعام. وأعرب عن سروره في المشاركة في هذا النشاط مع الأطفال.
وبعد قطاف الزيتون، انتقل الجميع الى المعصرة حيث راقب الاطفال كيفية عصر الزيتون والمراحل التي يمر بها ليصبح زيتا. كما استمعوا الى شرح عن كيفية كبس الزيتون بالماء والملح والزيت وكيفية توضيب





 




New Page 1