Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: عن الموت المجاني على طرقاتنا... عن العريس وسيم الحاج الذي لن يعود الى طفله الموعود :::

أضيف بتاريخ: 11-01-2017
سامر وهبي

مفجع خبر استشهاد وسيم .... مؤلم وصادم... بكته مرجعيون والقليعة ورميش وكل من عرفه..
من عرف وسيم ذاك العسكري الهادىء اللطيف، الذي عاد بالامس من اجازته الى خدمته بعدما اصطحب زوجته الى عيادة الطبيب المختص ، ليفرحا معا بخبر قدوم " طفلهما " البكر , وهي الحامل في شهرها الثاني..
فرحة كبيرة عاشها الرقيب اول في الجيش اللبناني وسيم نمر الحاج ابن ال 25 عاما ، اخبر الاهل ، ومن يعرفه ، وهو الذي تزوج في الصيف واستقر في مرجعيون، فهو ابن رميش وعاش واهله في مرجعيون وتزوج من ابنة القليعة ماري بو حمد.
وسيم انضم الى قافلة " الشباب" التي يخطفها الموت المتربص على طرقاتنا كل يوم،
صبيحة هذا اليوم وككل يوم يتوجه الرقيب اول الشهيد الحاج من ثكنة مرجعيون الى ثكنة صيدا في مهمة عسكرية بشاحنة ريو العسكرية، وعلى كوع المصيلح الشهير اختطفه الموت في حادث سير مروع وقع بينه وبين سيارة عسكرية تابعة لقوى الامن الداخلي./شبكة اخبار النبطية
كان الحادث مروعا وقوي وتسبب بوفاة " الحاج " على الفور .
مع كل بزوغ فجر ، يخيم على اللبنانيين اخبار الموت على الطرقات، ثمة انفصام في هذا المشهد:
يوميا تحرر قوى الامن الداخلي آلاف محاضر الضبط بحق المخالفين جراء السرعة والمخالفات، وتتصدر ارقام المخالفات بيانات قوى الامن والاعلام ، وبالمقابل يزداد عدد ضحايا حوادث السير ، فأين الخلل ، هل الدولة هدفها تحرير محاضر الضبط دون معالجة هذا النزيف اليومي من الموت على الطرقات../شبكة اخبار النبطية
وسيم... لم يعرف انه لن يعود الى زوجته، ولن يرى طفله، وستبكيه عائلته بأسى وحرقة وسيدفن في ثرى مرجعيون، وسيتحول الى مجرد رقم في عداد " المجازر اليومية " على الطرقات، ستذرف دموع كل من عرف وسيم ووسيدفن شباب غيره وابرياء غيره، وسيهاجر شباب ايضا ، وسيبقى هذا الوطن شاهد على هذه المآساة : تربة وغربة ولا أمل .
ونعت قيادة الجيش - مديرية التوجيه، الرقيب أول وسيم نمر الحاج،الذي استشهد بتاريخ اليوم على أثر حادث سير أثناء قيامه بتنفيذ مهمة عسكرية على طريق المصيلح - النبطية. وفي ما يلي نبذة عن حياة الشهيد:
- من مواليد 1/8/1985 - رميش - بنت جبيل.
- تطوع في الجيش بتاريخ 8/1/2005.
- حائز عدة أوسمة وتنويه العماد قائد الجيش وتهنئته عدة مرات.
- الوضع العائلي: متزوج
ينقل الجثمان بتاريخ 12/1/2017 الساعة 10,00 من مستشفى الراعي - صيدا إلى صالون كنيسة سيدة الخلاص - مرجعيون، حيث يقام المأتم الساعة 15,00 في الكنيسة المذكورة.
تقبل التعازي قبل الدفن وبعده في صالون كنيسة الخلاص - مرجعيون، وبتاريخ 13/1/2017 اعتبارا من الساعة 10,00 ولغاية الساعة 18,00 في صالون الكنيسة المذكورة، وبتاريخ 14/1/2017 اعتبارا من الساعة 10,00 ولغاية الساعة 15,00 في كنيسة التجلي - رميش، وبتاريخ 15/1/2017، اعتبارا من الساعة 11,00 ولغاية الساعة 18,00 في كنيسة مار نهرا - فرن الشباك.
والشهيد الحاج هو شقيق المدير العام المسشتار في مجلس النواب الاستاذ ايلي الحاج
شبكة اخبار النبطية






 




New Page 1