Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: 6 أمور غريبة تحصل معك وأنت غير مدرك..ما أسبابها ؟ :::

أضيف بتاريخ: 25-05-2017

يقوم البشر ببعض الأمور وهم غير مدركين لفعلها، وكثيرا ما يحصل ذلك لبعض الأشخاص ويتكرر الأمر معهم، وقد يكون في بعض الأحيان مصدر إحراج وسخرية لهم، ولا بد أنك مررت بواحدة على الأقل من هذه الأشياء التي يتم ذكرها في هذا التقرير.
و في هذا التقرير أبرز الأمور التي عادة ما تحصل لدى بعض الأشخاص وهم غير مدركين لها، والطريف أنها تحدث للناس عموما حول العالم.
وفي ما يأتي أبرزها:
1- البحث عن غرض غير مفقود
هل مررت بتجربة البحث عن غرض لفترة طويلة وتفقدت جميع الأماكن حولك لتكتشف أن الغرض الذي تبحث عنه في يدك مثلا؟
هذا الأمر يحصل مع كثير من الأشخاص، لا سيما عدد غير قليل ممن يرتدون النظارات، فإذا كنت منهم، فربما بحثت عن نظارتك لوقت طويل لتنتبه بأنك ما زالت ترتديها أو ينبهك أحدهم إلى هذا الأمر، ما يجعلك في موقف محرج يدعو للضحك.
ويحصل أيضا مع الأشخاص الذين اعتادوا حمل بعض الأغراض، مثل القلم أو الخاتم أو السوار وحتى ارتداء القبعة، وأحيانا هاتفك الذي تتفاجأ بعد بحثك عنه بأنه إما في جيبك أو ما زال في يدك.
2- عادة النظر للساعة
نقل البعض تجربتهم مع ساعات اليد، فمنهم من لديه عادة النظر إلى الساعة، وآخرون لا يتذكرون التوقيت مباشرة بعد نظرهم إليها.
ويجمع الطرفين أنهما لا يتذكران التوقيت بدقة، رغم نظرهم إلى الساعة بشكل عفوي.
ويرتبط الأمر أحيانا بالشعور بالإحراج أو التوتر فتجد الشخص ينظر إلى ساعته دون إدراك، ولا ينتبه حتى للتوقيت.
3- نسيان أسماء أشخاص مقربين أو مشاهير
يتحدث كثيرون عن لحظات يعيشونها أثناء حديثهم عن أشخاص ينسون فيها أسماءهم، ويعبرون عن عدم تصديقهم للأمر، بالقول: "لا أصدق أنني نسيت اسمه".
فالبعض ينسى اسم شخص مشهور للحظات قبل أن يتذكره، أو أسماء مقربين، أو حتى من العائلة، والغريب أن تذكّر اللقب أو الكنية يكون عادة أسهل.
4- بوصلة عقلك الباطني
يقوم العقل الباطني بالنصيب الأكبر من عملية التفكير، وهذا ما يتفق عليه الخبراء النفسيون، ولكن الطريف في الأمر ما يحدث مع أشخاص ينوون الذهاب في طريق معين ولكنهم يجدون أنفسهم في طريق آخر اعتادوا الذهاب من خلاله.
أو إذا كنت قد انتقلت إلى بيت جديد، فربما تجد أنك تتوجه بعد عملك إلى بيتك القديم، ويصيبك بعض الارتباك، أو أن تقوم بالشراء عبر الإنترنت وتضع عنوانك القديم.
5- "الدندنة" بلحن أغنية
"أغنية تعلق في الذهن"، هذا ما يردده بعضهم، والأمر حقيقي أن الكثيرين يجدون أنفسهم يرددون أو "يدندنون" بلحن أغنية كثيرا ما يسمعونها وبشكل لا إرادي.
ومن الأشخاص من سجل ترديدهم لأغان لا يحبونها حتى، مؤكدين أنها "علقت في دماغهم"، ويعبرون عن استيائهم، ويأخذ الأمر بعض الوقت حتى يتخلص الشخص من أجواء هذه الأغنية.
6- الرغبة بشيء والقول خلافه
يتعرض الإنسان في بعض الأحيان إلى الارتباك، ويجعله ذلك يخطئ في اختياراته، ومن بين المواقف التي قد تحصل معك بغير إدراك، عند سؤالك "ماذا تشرب؟" وتجيب بـ"الشاي" وأنت بالحقيقة تريد القهوة، ولا تعي لماذا نطق لسانك بالشاي عوضا عن طلبك الحقيقي.
والأمر كذلك في الإجابة عن كثير من التساؤلات الاعتيادية، التي تكون فيها حاسما إجابتك إلا أن لسانك يخذلك.
وبحسب خبراء ، فإن الأسباب عادة تكون إحدى هذه الأمور:
- الإرهاق
- النعاس
- النقص في بعض الفيتامينات، لا سيما فيتامين "B12"
- انشغال البال
- الروتين والعادة
- الحالة النفسية، وبعض المشاعر مثل الانحراج والحزن والضيق.
عربي 21  




New Page 1