Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: افتتاح مركز الحماية الاجتماعية للاطفال العاملين في النبطية برعاية المحافظ محمود المولى :::

أضيف بتاريخ: 09-11-2017

شبكة اخبار النبطية
رعى محافظ النبطية القاضي محمود المولى حفل افتتاح مركز الحماية الاجتماعية للاطفال العاملين في النبطية، المدعوم من السفارة النروجية، وبالتعاون مع منظمة العمل الدولية وجمعية "بيوند"، وبالتنسيق مع وزارة العمل.
حضر الحفل ممثلة وزير العمل محمد كبارة نزهة شليطا، سفيرة النروج لين ليند، نائب المدير الاقليمي للدول العربية في منظمة العمل الدولية فرانك هاغمان، رئيس مجلس ادارة "بيوند" جوزف عواد ومديرتها التنفيذية ماريا عاصي، ممثل المجلس البلدي في النبطية المهندس حسان صفا، رئيس بلدية انصار المهندس علي فياض، العقيد أحمد علي أحمد ممثلا قائد منطقة الجنوب، رئيس دائرة المنطقة التربوية في محافظة النبطية نشأت الحبحاب، طبيب القضاء الدكتور بشار شميساني، الفنان الياس سحاب، رئيس مركز الخدمات الانمائية في النبطية أمل جابر وشخصيات.
عواد
بعد النشيد الوطني وتقديم من الدكتورة حسين عسيران، ألقى عواد كلمة أشار فيها الى "التعاون مع الوزارة والمؤسسات الرسمية والاهلية"، مؤكدا "استمرار التعاون مع الجمعيات في المنطقة لانجاح مشروع مكافحة عمل الاطفال الذي يرعاه المحافظ المولى وهو الداعم الاول له".
وحيا المديرة التنفيذية ل"بيوند" على "ما تقوم به في عملها الاجتماعي والانساني ولخدمة الاطفال"، شاكرا النروج ومنظمة العمل الدولية ووزارة العمل.
هاغمان
من جهته، عبر هاغمان عن سروره لوجوده في النبطية، لافتا الى ان "عمل الاطفال ظاهرة في لبنان وتفاقمت مع النازحين السوريين"، موضحا ان "المنظمة تعمل في هذا المشروع منذ 20 عاما، وهي مستمرة في نشاطها وقد افتتحت مع سفيرة النروج اكثر من مركز في بعض المناطق اللبنانية".
وشكر "المولى ورئيس بلدية النبطية أحمد كحيل وممثلي الوزارات على جهودهم وتعاونهم، والنروج ووزارة العمل على الهبة السخية".
ليند
بدورها، أكدت سفيرة النروج "حق الاطفال في التعلم والحياة الكريمة"، مشددة على ان "دعم الاطفال ومكافحة عملهم عنصر هام في السياسة الخارجية التي تعتمدها حكومة النروج، وأن عمل الاطفال ممنوع ومحظور في لبنان وفي النروج وفي اي مكان". وأكدت التزامها ب"القضاء على عمل الاطفال بحلول عام 2020".
شليطا
أما ممثلة وزير العمل فنقلت للحاضرين تحياته واهتمامه بمشروع مكافحة عمل الاطفال على المستوى الوطني، معتبرة ان انجازه في النبطية "نموذجي وهو قضية ومسؤولية وطنية".
وأشادت بجمعية "بيوند" التي "تلتزم بمعايير وسياسة الحكومة"، مؤكدة أن "الوزارة تعتمد شراكة واقعية وليس فقط اعداد خطط وسياسات بل تعتمد التنفيذ".
المولى
واخيرا، تحدث المولى عن "النبطية مدينة السلام والعلم والايمان"، شاكرا للسفيرة النروجية ونائب رئيس منظمة العمل الدولية في النبطية "اهتمامهما ودعمهما لانجاح مشروع مكافحة عمل الاطفال في النبطية وفي كل ما له الطابع الانساني والاجتماعي". كما شكر "وزير العمل على اهتمامه ودعمه، وجمعية بيوند واصحاب العقار الذي اقيم عليه المركز"، مؤكدا "استمرار التعاون ومواكبة المشروع يوميا من اجل انجاحه وخاصة انه مشروع نموذجي بامتياز".
ثم قدم عواد وعاصي دروعا تقديرية الى المولى والسفيرة النروجية وهاغمان وشليطا، وكانت جولة على اقسام المركز.
شبكة اخبار النبطية
 




New Page 1