Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: الدوير ودعت المأسوف على صباها فاطمة خير الله سامي قانصو ( 26 عاما) الى مثواها الاخير ... " الخبيث " كان سريع الانتشار وفتاكا في الرأٍ :::

أضيف بتاريخ: 02-05-2021

شبكة اخبار النبطية
عند جثمان أمها المسجى في التابوت ، وقفت الطفلة أسيل ( 6 سنوات) وطلبت منها " ان تعود ولا تتأخر في السماء ، فهي ستشتاق لها كثيرا، "فأنا أحبك يا ماما" .
فاطمة خير الله سامي قانصو ابنة الــ26 عاما، عانت من بعض الالتهابات في صدرها منذ شهر ونصف، وبعد مراجعة اطباء واجراء فحوصات ، تدهور وضعها الطبي سريعا، حيث تبين اصابتها بالمرض الخبيث في رأسها.
ومنذ عشرين يوما ، دخلت فاطمة ( والدة الطفلة اسيل) في كوما طبية في المستشفى العسكري في بيروت ، فقد كان انتشار الخبيث سريعا في الرأس ، ولم يفسح المجال بأي أمل لفاطمة بالمقاومة او العلاج ، وبقيت عشرين يوما داخل غرفة العناية الفائقة، وردة تذبل امام عيون والديها واخوتها والاقارب، والدموع والدعاء سلاحهم ، الى ان فارقت الحياة اليوم .
وشيعت بلدة الدوير المأسوف على صباها فاطمة خير الله قانصو عصرا ، وسط اجواء من الحزن والاسى ـ وام الشيخ محمد علي حطيط الصلاة على الجثمان لتوارى الثرى في روضة البلدة.
شبكة اخبار النبطية


















 




New Page 1