Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: منظمة ألإشتراكيين الثوريين تدعو للمشاركة الواسعة في الأضراب العام :::

أضيف بتاريخ: 13-06-2021

شبكة اخبار النبطية
 اصدرت منظمة الاشتراكيين الثوريين بيانا جاء فيه:
في خضم ما يحصل من تدهور إقتصادي وإجتماعي دراماتيكي، وبعدما أظهرت الأرقام المتزايدة لأعداد العاطلين عن العمل من مجموع القوى العاملة أرقام مهولة، ومع تدني الحد الأدنى للأجور وتجاوز نسبة التضخم وغلاء الأسعار كل الأرقام القياسية، ومع تدهور قيمة تعويضات نهاية الخدمة ، وحيث أصبحت الطبابة والإستشفاء خارج متناول الفقراء، ومع إقفال المؤسسات والشركات أبوابها وبالتالي تسريح المئات من الأجراء والعمال وتركهم لمصيرهم المجهول لينظموا إلى طوابير الذل في انتظار الإعانات والمساعدات, وحيث بات ألآلاف من أصحاب الإختصاصات والمهن الحرة من أطباء ومهندسين خارج البلاد،  ومع غياب الإدارات والمؤسسات العامة الخدماتية وتخليها عن واجباتها اتجاه المواطن بسبب غياب الموازنات، وحجز أموال الناس ونهبها، وإستفحال الأزمات المعيشية والإجتماعية حيث باتت طوابير الباحثين عن الغذاء والدواء والمحروقات تمتد على طول الشوارع والأزقة تهدد بإنفجار إجتماعي لا سابق له، وبعد أن بالغ أركان السلطة في ممارسة هواياتهم في الإبتزاز والتشاطر وتجاهل معاناة الناس ومصير البلاد بالتمنع عن تشكيل حكومة إنقاذ وطني، بات على المعنيين الإستعداد للمواجهة الحاسمة مع هذه السلطة المتهمة بالتخاذل والتواطئ لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.
أمام ما يحصل من انهيارات متتالية ومتسارعة وتداركاً لما هو أسوء, "تعلن منظمة ألإشتراكيين الثوريين" دعمها ومشاركتها في  إضراب يوم الخميس 17 حزيران 2021 وتأييدها اللامحدود لكل تحرك شريف وصادق من الرفاق في النقابات والإتحادات العمالية على إمتداد الوطن. وتدعو لأوسع مشاركة من أجل الوصول الى الأمن الإجتماعي والإقتصادي. وتدعو المنظمة القيمين على الإتحاد العمالي العام الى العمل الصادق والجاد والبعيد عن التجاذبات السياسية من أجل تحقيق الأهداف التي نناضل من أجلها جميعا.
 
يا عمال لبنان اتحدوا، هو الشعار الأساسي في نضالنا الطبقي وان خطواته العملية تتسم ببناء العلاقات السياسية والتنظيمية بين العمال على إمتداد الوطن، وان ندعم بعضنا البعض في كل خطوة وان نساند بعضنا البعض في تحقيق المطالبات العمالية وأن ندعم سياسيا جميع النضالات العمالية الثورية.  




New Page 1