Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: الإعلامية والكاتبة الروائية الدكتورة زينة جرادي ورحلة عبورها المميز من الإعلام إلى الرواية :::

أضيف بتاريخ: 13-07-2021

شبكة اخبار النبطية
كتب الاستاذ علي بدر الدين:

بعد مسيرة من الكفاح والمثابرة والتألق في حضرة صاحبة الجلالة الصحافة وفي نقلتها النوعية إلى ميدان الكتابة الروائية ، ولدت روايتها"سجينة بين قضبان الزمن " وهي باكورة نتاجها الروائي، التي حلقت عاليا، وعبرت أجواء لبنان والعرب الى العالمية، بعد ان ترجمت إلى الإنكليزية٠

انها الاعلامية والكاتبة الروائية الدكتورة زينة جرادي التي شقت طريقها بنجاح باهر من بلاط الاعلام الى عالم الرواية والادب

الدكتورة زينة جرادي أطلقت مطبوعاتها"سناء" و"Esthetic " و”Teenager”، وشاركت في العديد من المؤتمرات والمهرجانات العربية ، وها هي تطل عبر دار النشر خاصتها بحلة أدبية جديدة ومبتكرة، وتحضر لإطلاق نتاجها الأدبي "خربشات امرأة " وهي مجموعة من الوجدانيات إضافة إلى مجموعة من الروايات قيد الطبع منها "في حضرة القدر " و"زهرة الغاردينيا "و"الرقص في معبد الشيطان" ، وإلى سلسلة روايات زينة ، وتحضر لافتتاح معهد زينة للتدريب الإعلامي في القريب العاجل.

تميزت روايات زينة جرادي بالسلاسة والصياغة والمشهدية فلامست الواقع الإنساني بصدق وتطرقت عبر روايتها "سجينة بين قضبان الزمن " إلى موضوعات إنسانية عصرية ناصرت المرأة العربية، فكانت حريصة على تجسيد الواقعية بشفافية عالية.

هذا وأثبتت بأن فعل الكتابة لا ينبع إلا من رحم الذات ليدخل الذات مجتازة بحرصها أدق الأوجاع الوجدانية التي تتخبط بها النفس

من أبرز خطواتها الأدبية مشاركة رواية"سجينة بين قضبان الزمن "بمعرض الكتاب الدولي في أبوظبي الذي أقيم في عام ٢٠٢٠/ ٢٠٢١ وقد تم ترشيحها لجائزة كتارا كأفضل رواية للعام في دولة قطر.
شبكة اخبار النبطية





 




New Page 1