Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



::: في وداع فاطمة ابنة الشهيد محمود حيدر في بلدة الدوير ... وردة على الطريق نامت في تراب العشق :::

أضيف بتاريخ: 29-11-2021

شبكة اخبار النبطية
🌹🥀باسمه تعالى🥀🌹
وردة على الطريق
👈🏻في وداع وردة الجنة فاطمة ابنة الشهيد محمود حيدر

نامت فاطمة على وسادة الجفن والكبد..والقلب.
ونهر الشوق غطى روضة محمود..
الوردة..نامت في تراب العشق
واورقت..
معشوشبة الوجه واليدين ..
مزهوة كبحيرة على ضفاف
الصخر والورد..
وقلبها بالحب باح..عند الصباح
اني راحلة اجمعوا قلوبكم ..
للوداع لاحزن..هناك الملتقى
ابي ينتظرني على باب الجنة
وانا مشيت من حضن امي..
وامي عانقتني وضمتني ..
وغبت في قلبها..
وفي عينيها ..اني اراها ورايتها
كانت الجنة..كانت روحي.
وامي ودعتني على الطريق.
وانا واعدتها..في المواسم والفصول..
وتأبطت حقيبتي الى مدرستي وكانت مدرستي تنتظرني...
رايت صفي يأتي الى الطريق
وكان الطريق طويل..طويل.
رايت وجوههم عيونهم ..
ودعتهم..وواعدتهم بين الفصل والفصل..
سازرع علامات الشوق على كل الدروب..
اجمعوا حروفكم وكتبكم ودفاتركم تعالوا الي..
انا في الروض الجليل لاتبتعدوا..
جمعت لكم كل دروس الشهادة من ابي..
علمني كيف اقرأ في الكتاب
الجميل..
كان ابي هناك رايته وطنا وحضنا ..وحضن امي لازال يهبني عطر الجنة..
مااجملك اماه..
وانت تجمعين كلي اليك..
وبعدها كان الملتقى هناك في جنة الشهداء عند الجليل.
انا فراشة الصباح..وقارورة عطر الالواح..
انثروا ورودكم فأنا عبيركم الفواحا..
انا مخضوبة زهوا وحبا وجراحا..
هنا وطني ..عند الشهداء
وابي اشتاق لقربي..
وكيف لاامشي على رمشي لاعانق وجدي..
اني اراه ..اني رايته نجما في سماء اللقاء لاحا..
وابي ..غمرني بالرحيق ومضيت الى الكوثر..
وطيفك ياامي هنا ازهر..
وانت بالصبر اجدر..
انت بالصبر اجدر..
قولي لأخوتي..فاطمة
باح قلبها شوقاً..لأبي.
لاتحزنوا..لاتحزنوا.
قلبي على شرفات الشمس
وعند الملتقى اورق وازهر.
وانا هنا قرب الكوثر..
فاح وجه ابي..كالعنبر.
وانا وابي ..
الان معاً..معا..في جنة واحدة
نزلت الان قربه مد يديه..
هدهد وجه تراب..
فهامت الروح والتقينا..
وحبه غمرني..
الليلة الليلة انا قرب ابي
لطالما عشقت رؤياه..
ودعني وانا في شهري العاشر للولادة..كنت رضيعة صغيرة.
الان رايته..وانا وردة جنته..
وشذى الياسمين
اماه..سوف تظلين بحبي تزهرين فلا تحزني
دمعك غمرني..
خديني وردة على كفيك..
الان قلبي سكن الفؤاد..
وعدت الى ابي..لأخبره.
ان النصر بعمري وعمر شهادتك.
والمقاومة عهدنا ووعدنا..
وانا وردة الوصال..
بين بلدي..الدوير وجبشيت.
الان انام وحولي الكواكب والاقمار...
واهاجر الى حضن امي..
كي لاتحزن امي.
الفاتحة
✍🏻عماد عواضه
🌹🥀🌹🥀🌹🥀🌹🥀🌹
في اجواء من الحزن والاسى شيعت بلدة الدوير الجنوبية المأسوف على صباها فاطمة حيدر ( 16 عاما - ابنة شهيد الوعد الصادق محمود حيدر) والتي قضت اليوم اثر حادث صدم بسيارة تعرضت له اثناء توجهها الى مدرستها عند المدخل الجنوبي لمدينة النبطية.
وحمل الجثمان على الاكف من منزل جدها في الدوير حتى النادي الحسيني حيث ام الشيخ محمد حطيط الصلاة عليها لتوارى الثرى الى جوار والدها في نفس الضريح في روضة شهداء الدوير.

مدارس المصطفى
ونعت مدارس المصطفى في النبطية طالبتها فاطمة حيدر وجاء في النعي:
بسم الله الرحمن الرحيم
"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"
صدق الله العلي العظيم
بمزيد من التسليم بقضاء الله وقدره، والأسى واللوعة
تنعى إليكم ثانوية المصطفى (ص) النبطية وأسرة جمعية التعليم الديني الإسلامي،
المأسوف على شبابها وطيب سيرتها، ابنة الش هيد
🖤 المتعلمة فاطمة محمود حيدر 🖤
▪️من الصف الثاني الثانوي▪️
والتي وافتها المنية صباح يوم الإثنين ٢٩-١١-٢٠٢١ إثر حادث مؤلم أودى بحياتها.
نسأل الله أن يتغمد فقيدتنا الغالية الرحمة والرضوان
في عليين بجوار النبي محمد (ص) وآله الميامين (ع).
 




New Page 1